ليفين كورزاوا : " إنها السعادة الخالصة "

مقابلات

ليفين كورزاوا الذي نغصت عنه الإصابات، يقدم لنا حصيلة موسم 2018-2019 الخاصة بنادي العاصمة الفرنسية والتي توجت بلقب الدوري الفرنسي.

ليفين، أحرز باريس سان جيرمان اللقب الثامن في تاريخه. كيف عشت هذا التتويج الجديد؟
"إنه شيء عظيم لأي لاعب الفوز بالبطولة. زد على ذلك، كوني فرنسي وأفوز للمرة الثالثة ، فانني أعجز عن التعبير عن سعادتي. الحصول على اللقب مرة واحدةيعتبر إنجازا كبيرا ، لكن القيام بذلك ثلاث مرات فإن الأمر رائع ".

لم تعد إلى المجموعة حتى شهر نوفمبر ، كيف عشت الأشهر القليلة الأولى مع الفريق ، الذي حقق 14 انتصارًا على التوالي؟
"كنت سعيدا جدا للفريق. لم أكن على أرض الملعب ولكن لرؤيتهم يلعبون هكذا ... لقد توالت المباريات والإنتصارات، كانت سعادة خالصة. كان هناك مدرب جديد وطاقم جديد وعودة أبطال العالم وأولئك الذين شاركوا في كأس العالم ، ولكن صحيح أننا دخلنا هذه البطولة بطريقة جيدة. بعد كأس العالم ، كان الجميع سعداء بالعودة لبدء البطولة. "

كيف يمكننا تحليل المباراة ضد ليون في بارك دي برنس وفوز 5-0؟
"لقد كان عملا جماعيا اختتمه كيليان برباعية تاريخية. كان هناك أيضا طرد كيمبمبي في الشوط الأول ، لكننا رأينا القوة التي كان عليها الفريق للتغلب على النقص العددي. بعد ذلك ، كان كيليان موجودًا لتسجيل الأهداف ، وفي تلك الليلة ، كان بإمكانه تسجيل 8 أهداف. وقد سجل 4 ، وهو أمر لا يصدق بالفعل. تماما على صورة موهبته . "

كانت نهاية الموسم أكثر تعقيدًا. كان لزاما مضاعفة العمل للحصول على اللقب ...
"اللقب، عليك أن تشمر عن سواعدك وتذهب إليه ، وهو ما لم نكن قادرين على القيام به في بعض الأحيان. ولكن هذا سيخدمنا في المستقبل ، ونحن نتعلم كل يوم. ونأمل أن يكون كل شيء في العام المقبل أفضل. يجب أن نستمر في العمل ، حتى لا نصاب بخيبة الأمل. بعد الإقصاء أمام مانشستر ، تراجع مستوانا قليلاً لأننا شعرنا بخيبة أمل كبيرة لعدم تجاوزنا هذا الدور . الأمر متروك لنا لرفع رؤوسنا والاستمرار في الفوز كما فعلنا في بداية هذا الموسم. "