فوز جميل للإحتفال ببارك دي برنس !

الفريق الأول

في ملعب بارك دي برنس الذي كان ناريا، تمكن باريس سان جيرمان من تحقيق فوز مستحق على ضيفه نانت(3-1) ضمن الجولة الرابعة عشرة من الدروري الفرنسي لكرة القدم.

وسط أجواء ساحرة جدد باريس سان جيرمان الموعد مع حديقته الأميرية، هذا السبت، بمناسبة استقبال نانت. لهذه المواجهة التاريخية في الدوري الفرنسي، التي طبعها ثلاثينية منعرج أوتاي، كان بإمكان ماوريسيو بوتشيتينو الاعتماد على الثلاثي ميسي – مبابي – نيمار للاحتفال مع جمهور بدأ الإحتفال بهذه المناسبة منذ باكرا نهار السبت.

الجماهير الباريسية لم تنتظر كثيرا لتجسيد احتفالها، حيث فرض زملاء ميسي ضغط عاليا على الضيوف وتمكنوا من إيجاد الطريق إلى الشباك في أول هجمة لهم في هذه المباراة وافتتحوا باب التسجيل بواسطة كيليان مبابي بعد تسديدة صاروخية من باريديس ارتدت إلى القناص الباريسي الذي أودعها الشباك (1-2، 2).

الباريسيون أمتعوا عشاقهم بعد ذلك وزاوجوا بين السرعة وسيولة اللعب والإبداع، وتألق خصوصا ثلاثي الخط الأمامي بعمله المنسق والذي كاد يسمح لميسي (17) أو مبابي (22) من مضاعفة النتيجة. وسط أجواء العاصمة الفرنسية الباردة ضاعف رجال بوتشيتينو من مجهوداتهم، وواصلوا إمتاع جماهيرهم باللقطات الجميلة والتنسيق المحكم فيما ينهم حتى صافرة نهاية الشوط.

غير أنه ومع بداية الشوط الثاني حدث ما لم يكن في الحسبان، حيث تم طرد الحارس كيلور نافاس، الذي عوضه سيرخيو ريكو والذي وضع رهن الاختبار سريعا وتمكن من رد عدة محاولات قبل أن يعجز في رد محاولة كولو مواني الذي تمكن من تعديل النتيجة (1-1، 76).

لاعبو فريقنا الذي تلقوا ضربة قوية تمكنوا من إيجاد الطقة الإضافية اللازمة وفرضوا ضغطا رهيبا على الضيوف رغم النقص العددي، فخادع المدافع بياه حارسه بداية بعد تمريرة من ليونيل ميسي حولها مدافع نانت داخل مرماه (2-1، 81), قبل أن يقضي النجم الأرجنتيني على آمال نانت نهائيا بعد تسديدة كما يحب وبالطريقة التي عودنا عليها أسكن منها الكرة في شباك الحارس لافون (3-1، 87).

إنه أول أهداف ميسي في الدوري الفرنسي، بعد مباراة غنية شهدت عدة تقلبات. الباريسيون الذي تألقوا بداية وأبدعوا ثم أظهروا تضامنا كبيرا لاحقا عززوا مركزهم في صدارة ترتيب البطولة وحافظوا على سجلهم خاليا من الخسارة في بارك دي برنس، قبل العودة إلى المسابقة الأوروبية...