جاهزون لمباراة ليناس مونليري - باريس سان جرمان؟

الفريق الأول

عشية مباراة الدور الثاني والثلاثين لكأس فرنسا بين ليناس مونليري وباريس سان جرمان، يعرض عليكم موقعنا بعد الطرائف والأرقام حول هذه المواجهة.

بعد إنهائم العام الفائت بتألق، حيث لم يخسروا خلال المباريات العشر الأخيرة، وسجلو 29 هدفا خلال هذه الفترة، عاد رجال توماس توخيل ، جميعا، إلى أجواء التدريبات هذا الخميس في مركز أوريدو التدريبي.

وفي أول ظهور لهم هذا خلال هذا العام 2020 سيواجه الباريسيون فريق ليناس مونليري هذا الأحد (20:55)، ضمن الدور الثاني والعشرين من كأس فرنسا. ثلاثة أيام بعد ذلك يستقبلون سانت إتيان في ربع نهائي كأس الرابطة.

المباراة

في أول مباراة رسمية بين الفريقين، فريق ليناس، وهو فريق القسم الجهوي، هو من يستقبل فريق العاصمة، في ملعب روبير بوبين في مدينة بوندوفل، الذي يستقبل 15 ألف متفرج، حيث ستقام المباراة أمام مدرجات مملوءة عن آخرها.

كأس فرنسا التي يعرفها باريس سان جرمان جيدا، حيث يعتبر الفريق الأكثر تتويجا بها (12 كأسا)، كما تمكن من الفوز بها خلال أربع سنوات متتالية، من 2015 إلى 2018.

وهي مسابقة يتألق فيها الباريسي بفضل أرقامه اللافتة. فالفريق وجد الطريق إلى الشباك خلال كل مبارياته الأربعين الأخيرة (114 هدفا في المجموع). ويجب العودة إلى 14 أبريل 2011 خلال المباراة النهائية أمام ليل (0-1) لرؤية عجز الباريسيين عن التسجيل.

 

/media/21652/20190228-imagette-inside-psgtv.jpg

اللاعبون

هذا الموسم، سبق لكيليان مبابي تسجيل 18 هدفا، مرر 9 تمريرات حاسمة، في 19 مباراة في جميع المسابقات. ولكن كأس فرنسا، هي مسابقة يعشقها الرقم 7 الباريسي بصفة خاصة، لأن الدولي الفرنسي شارك في 12 هدفا في 9 مباريات في كأس فرنسا مع باريس (6 أهداف، 6 تمريرات حاسمة)، وكان حاسما 5 مرات الموسم الماضي.

الإضافات

ضمن الفريق الهاي، هناك لاعب يعرف باريس سان جرمان جيدا وأفضل من أي أحد آخر. إنه جوان روكا، قائد فريق ليناس، فهو لاعب باريسيموهوب باريسي سابق، لاعب الوسط إبن 33 عاما بدأ أولى خطواته في مركز ما قبل التكوين الباريسي قبل أن يلتحق بمركز التكوين في سان جرمان أو لي، وحمل القميص الأحمر والأزرق بين 13 و17 عاما. ولذلك فإن هذه المباراة تحمل نكهة خاصة لهذا اللاعب، نكهة الإلتقاء مجددا بنادي تكوينه، بعد 15 عاما من مغادرته.