باريس يعود بقوة !

الفريق الأول

خلال عودته من التوقف الدولي، تمكن باريس سان جرمان من تحقيق فوز عريض على مضيفه نيم 4-0، ضمن الجولة السابعة منت الدوري الفرنسي لكرة القدم.

/media/188525/ext-fulltime-cr-nimes.jpg

بعد أسبوعين من التوقف الدولي، عاد باريس سان جرمان الى المنافسة الوطنية بمواجهته نيم ضمن الجولة السابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، وبفريق محروم من عدد كبير من كوادره كان توماس توخيل مجبرا على تكشيل مجموعة تنافسية وقادرة على تحقيق الفوز، واضطر إلى إقحام القادمين الجديدين رافينيا ومويز كين دون مقدمات تذكر.

منذ البداية أظهر الفريقان عن نواياهما، ما أعطى الانطباع بأن المباراة ستكون معركة بدنية حقيقية وغنية بالصراعات الثنائية القوية، وتباين اسلوبي الفريقين كان واضحا للعيان: ففيما كان رجال توخيل يحاولون وضع القدم على الكرة لمراقبة المباراة والتحكم فيها، كان الفريق المضيف يجيب بتدخلات قوية وبلعب مباشر. غير ان العب البدني تجاوز أحيانا حدوده ليصل إلى العنف ما كلف اللاعب لويك لاندر بطاقة حمراء (12) بعد تدخل عنيف على رافينيا، فيما غادر لياندرو باريديس أرضية الميدان مصابا بعد تدخل قوي عليه أيضا.

وبتنوع كبير في هجماتهم تمكن الباريسيون من فرض نسقهم على المباراة وضاعفوا مجهوداتهم من اجل مخادعة دفاع الفريق المضيف، وكان لهم ذلك بعد تمريرة رائعة في العمق من رافينيا لمبابي الذي انفرد بالحارس وخادعه مفتتحا باب التسجيل (0-1 33).

 

/media/188514/papier-nimes-4-but-mbappe.jpg

بتفوقهم العددي واصل رجال توخيل الضغط على الفريق الخصم وأرغموا الحارس باتيست رينيه على التدخل عدة مرات لإتقاذ مرماه من أهداف محققة، أمام فلورنزي (37)، كين (39)، غاي (40) ومبابي، (43).

رغم الأجواء المكهربة التي سادت خصوصا المدرجات إلا أن الفريق الباريسي حافظ على هدوئه وتركيزه بعد العودة من غرف تغيير الملابس. ومع مرور الوقت بعد الخطوط تتفكك والمساحات تظهر. وتفنن المدافع الأيمن فلورنزي في التمريرات العرضية المتقنة والدقيقة، وكاد أن يضاعف النتيجة بتسديدة قوية لولا القائم (65)، قبل أن يعوض ذلك لاحقا بتمكنه من تسجيل الهدف الثاني للباريسين برأسية أكمب بها الكرة داخل الشباك (0-2، 77). قبل ان يتمكن كيليان مبابي من تسجيل هدفه الثاني والثالث لفريقه مختتما هجوما باريسيا سريعا (0-3، 83). وبعد رأسية من مويز ردتها العارضة الأفقية (87)، تمكن بابلو سارابيا من تسجيل الهدف الرابع بتسديدة قوية من خارج منطقة العمليات (0-4، 88).

/media/188526/stat-mbappe-fr.jpg

ورغم إرادة الباريسيين بتسجيل اكبر عدد ممكن من الأهداف (ليس أقل من 19 تسديدة)، إلا أن النتيجة بقيت على حالها (0-4)، وفاز أخيرا باريس سان جرمان بهذه المواجهة، والتحق مؤقتا برين في صدارة ترتيب الدوري الفرنسي. فوز خامس على التوالي ما يعتبر أفضل طريقة لتحضير الموعد المقبل، يوم الثلاثاء في بارك دي برنس، بمناسبة استقبال مانشستر يونايتد، ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.