باريس يخسر في لنس

الفريق الأول

/media/186274/lens.jpg

عاد مساء الخميس ، فريق باريس سان جرمان ، نسخة 2020-2021 ، إلى ملاعب الدوري الفرنسي لكرة القدم، بعد أكثر من ستة أشهر من مغادرة ملاعب النخبة الفرنسية. سافر رجال توماس توخيل إلى عرين ستاد بولارت ، وبفريق أساسي لم يكن ليخطر على بال أحد بسبب الغيابات الكثيرة بداعي الإصابة بفيروس كورونا، ضمن الجولة الثانية من الليغ 1.

منذ بداية المباراة ، أظهر الصاعد الجديد إلى دوري الأضواء  نواياه الحسنة ، مع استعداده للمضي قدمًا لاختراق الكتلة الباريسية. الميول الهجومية التي أسفرت عن بعض المواقف المذهلة لـفريق الدم والذهب. حاول الباريسيون فرض إيقاعهم لتهدئة إندفاع أصحاب الأرض، ولكن جاء الإنذار الأول من الشماليين. حيث سدد إغناتيوس غاناغو كرة خطيرة بعد سلسلة من التمويهات اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس بولكا (17).

 

الرد الباريسي لم يتأخر. بعد دخول موفق في العمق سدد قيس رويز كرة مقوسة جانبت المرمى بقليل (22) ، قبل أن يجربآندر هيريرا حظه بعد 5 دقائق ، بتسديدة بعيدة انحرفت قليلا (28).

 

/media/186234/papier-lens-18.jpg

كان لاعب الوسط الإسباني حينها حاسمًا في الطرف الآخر من المستطيل الأخضر ، وأنقذ على خط مرماه كرة كانت متأخرة بعد ركلة ركنية لأصحاب الأرض(34 '). على الجانب الباريسي ، أظهر هذا الشوط الأول أيضًا جرأة ونشاط اثنين من الشباب ، أرنو كاليموندو وقيس رويز ، اللذين سجلا أول ظهور لهما ضمن النخبة الفرنسية.

 

عند عودتهم من غرف تغيير الملابس ، عاد الممثلون الـ 22 بنفس النوايا: الاستحواذ على الكرة من الجانب الباريسي، ومحاولة الاختراق على الطرفين، فيما حاول الصاعد الجديد الاعتماد على لياقته البدنية للوقوف في وجه  الكتلة الباريسية. وأثمر ضغط أصحاب الأرض قبل مرور ساعة من انطلاق المباراة، حيث استغل غاناغو تمريرة خاطئة من الحارس بولكا ليفتتح التسجيل (1-0 ، 57 '). واستدرك بولكا خطأه بعد دقائق قليلة بعد أن تمكن من صد صد محاولة بانزا (62) من مسافة قريبة.

 

/media/186235/papier-lens-19.jpg

بعدها تعذر على الباريسيين إيجاد الثغرات، ومواجهة الشماليين الذين أحكموا إغلاق منطقتهم. حاول أندر هيريرا من ركلة حرة ، دون نجاح (67 '). ولم يتوقف رجال توماس توخيل عن الهجوم ، لكنهم واجهوا صلابة دفاعية وتماسكا بين لاعبي أصحاب الأرض الذين حسموا أمر هذه المباراة لمصلحتهم.

 

الباريسيون خسروا في الأخير بأقل نتيجة ممكنة، فيما سيكون الموعد المقبل يوم الأحد، أمام الغريم التقليدي مرسيليا في بارك دي برنس.