باريس يخسر في الإمارة

الفريق الأول

خسر باريس سان جرمان مساء الجمعة، أمام موناكو، ضمن الجولة الحادية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم (3-2)

أسبوعان بعد الفوز على رين (3-0)، تنقل الباريسيون إلى إمارة موناكو بمناسبة العودة إلى المنافسات المحلية بعد التوقف الدولي. توماس توخيل، المحروم من خدمات العديد من كوادره غداة هذا التوقف الدولي، فضل الاعتماد على طريقة 4-4-2 بقيادة مبابي، مويز كين، أنخيل دي ماريا وبابلو سارابيا.

الفريق الباريسي كان ينتظر مواجهة معقدة أمام منافس لم يخسر على أرضه خلال المباريات الثماني الأخيرة. وشهدت بداية المباراة كشف الفريقين عن توجهاتهما الهجومية. الباريسيون بحثوا بداية على السيطرة على الكرة قرب منطقة الخصم وأحرجوا الخصم في بداية المواجهة بمحاولات خطيرة.

ولكن الفرصة الحقيقة الأوبى في المباراة كانت من نصيب لاعبي الفريق المضيف من ركلة حرة مباشرة أبعدها كيلور نافاس ببراعة (10). محاولات مهاجمي فريق الامارة تكسرت جميعها أمام صلابة القائد كيمبيمبي.

وخلال هذه الفترة التي شهدت سيطرة الفريق المضيف، جاء الفرج من قدمي مبابي طبعا، الذي استغل تمريرة من أنخيل دي ماريا فانطلق كالسهم مستغلا سرعته الجنونية وسدد كرة قوية بيمناه سكنت مرمى حارس موناكو (0-1، 26).

 

اللاعب رافينيا الذي كان نشطا جدا، تحصا على ركلة جزاء بعد تعرضه لعرقلة داخل منطقة الجزاء، انبرى لها مبابي مضاعفا النتيجة (0-2، 37). واصطدمت رأسة مويز كين بالعارضة الافقية لمرمى موناكو (44)، بينما ألغى الحكم هدفا لمبابي بداعي التسلل (45)، وهي فرص تركت بعض الندم في المعسكر الباريسي الذي كان بامكانه قتل المباراة في شوطها الأول.

لأن رجال المدرب نيكو كوفاك عادوا من غرف التغيير الملابس بعد الاستراحة عازمين على إحراج الباريسيين ومحاولة تدارك الفارق، وكانت أول المحاولات الخطيرة بواسطة فولاند برأسية محكمة تصدى لها نافاس ببراعة (50)، قبل أن يتمكن اللاعب الألماني من تقليص الفارق (1-2، 52) ثم عدل النتيجة بعد دربكة أمام الحارس نافاس (2-2، 65). وتمكن أصحاب الأرض من التقدم في النتيجة من ركلة جزاء ترجمها فابريغاس بعد خطأ ارتكبه المدافع عبدو ديالو على فولاند (3-2، 84). تقدسم نهائي وأخير انتهت عليه المباراة.

 

بعد سلسلة رائعة من 8 انتصارات متتالية في الليغ 1، تعثر الباريسيون إذن في ملعب لويس الثاني في موناكو، ولكنهم حافظوا رغم ذلك على تصدرهم للتريب العام. وسيواجهون الثلاثاء المقبل فريق لايبزيغ الألماني في بارك دي برنس، ضمن دوري أبطال أوروبا.