باريس يبعث عامه 2021 !

الفريق الأول

فاز باريس سان جرمان على ضيفه بريست 3-0 ضمن الجولة التاسعة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

لبدايته المنتظرة للعام الجديد في بارك دي برنس، اختار المدرب ماوريسو بوتشيتينو طريق الاستمرارية والاعتماد على نفس الكوادر التي واجهت سانت إتيان مع تغيير واحد تمثل في تعويص عبدو ديالو لتيلو كيهرر، ضمن فريق يدور حول المحرك ماركو فيراتي وراء ثلاثي حط الهجوم المكون من دي ماري، كين ومبابي.

الرهان في هذه المباراة كان واضحا لبطل فرنسا: حصد نقاط مهمة وثمينة في سباقه المحموم نحو اللقب. غير أن بداية المباراة أثبتت أن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق بريست الذي لم يأت إلى حديقة المباراة لغلق اللعب والتكتل في مناطقه. فريق المدرب أوليفييه دال أوغليو المتعود على اللعب الهجومي المفتوح خاطر لتجريب الدفاع الباريسي الصلب دائما بقيادة ماركينيوس والحارس المتالق كيلور نافاس الذي أظهر براعته المعتادة في رد أول محاولة من فيفر (5) ثم بيير غابرييل (7).

في هذه المواجهة المفتوحة بين فريقين هجوميين، نوع الفريق الباريسي لعبه محاولا استغلال المساحات المتاحة. وبعد المحاولات الأولى بواسطة فيراتي (2) وأنخيل دي ماريا (13) نجح مويز كين في فك شيفرة دفاع الفريق الضيف مستغلا كرة مرتدة من القائم من محاولة لماركينيوس وضعها داهل المرمى بسهولة (1-0، 16).

افتتاح باب التسجيل كان له أثر مباشر على سير المباراة وعلى طريقة لعب الباريسيين الذين استحوذوا على الكرة وصاروا أكثر طمأنينة فوق الميدان. وبدأت بالتالي الفرص تتهاطل لمصلحة الباريسيين وكان لزاما على الحارس غوتيي لارسونور تسخين قفازيه لرد المحالولات الباريسية بواسطة ماركينيوس (25) ثم تسديدة غاي البعيدة (27). غير أن الفريق الضيف لم يبد أي استسلام وحاول استغلال فترة الفراغ التي مر بها أصحاب الأرض، وأنقذ نافاس زملاءه متدخلا بقوة وصرامة أمام ماردونا (38).

وواصل الفريق الضيف حملاته الهجومية دون عقدة بعد العودة من غرف تغيير الملابس، وتبادل الحارسان نافاس ولارسونو التدخلات كل في عرينه وتلقى كلاهما 19 تسديدة. من الجانب الباريسي حاول ميليان مبابي جخده لايجاد الطريق إلى المرمى (49، 59، 62، 66، 78). غير ان الفرج جاء من قدمي لاعبين بديلين وضعا الباريسيين في مأمن. بداية تكفل إيكاردي بتعميق الفارق بعد تمريرة محكمة من مبابي بعد مهرجان من المراوغات من بطل العالم (2-0، 81)، ثم جاء دور بابلو سارابيا الذي تمكن من قتل المباراة بعد تسديدة قوية ومحكمة هادع بها حارس بريست (3-0، 83)، ختم به أهداف هذه المباراة المثيرة والجميلة.

في ختام مباراة مفتوحة ومثيرة، حقق الباريسيون الهدف وأدوا المهمة على أكمل وجه، مسجلين أول فوز لهم عام 2021. احضير مثالي لمباراة القمة أمام مرسيليا ضمن كأس الأبطال، واللقب الأول الذي ينتظر الباريسيين هذا الموسم.