باريس سان جرمان يواصل كتابة تاريخ الكرة الفرنسية بنيله لقبا ثامنا في الدوري

الفريق الأول

بنيله لقب البطولة الثامن في تاريخه، السادس في المواسم السبعة ألأخيرة، عزز باريس سان جرمان موقعه كأفضل نادي فرنسي من حيث التتويجات. وباتت خزينة النادي تحتوي على 39 لقبا وتأمل في إضفة الربعين يوم 27 أبريل المقبل في حال التتويج بالكاس الوطنية الثالثة عشرة في تاريخه.

يؤكد اللقب الجديد، قوة وإستثنائية البصمة التي يتركها موسما بعد موسم، باريس سان جرمان، في الوقت الذي يستعد فيه نادينا للإحتفال الذكرى الخامسة والأربعين لعودته إلى دوري الدرجة الأولى. نخبة فرتسية لم يغادرها منذ عام 1974 وفخور بأن يكون سفير الكرة الفرنسية على المستوى الدولي. وخلال هذا الموسم 2018-2019 حقق النادي الباريسي أفضل بداية موسم لم يتم تحقيقها أبدا في البطولات الأوروبية الكبرى.

توماس توخيل، مدرب باريس سان جرمان، صرح بعد هذا التتويج قائلا: ط أنا سعيد جدا برؤوية فريقي يتوج بلقب الدوري الفرنسي، أحد الألقاب الأكثر تنافسية في أوروبا. الفوز بهذا اللقب يبين الروح الجماعية الإستثنائية التي يتميز بها الفريق، غنها لحظة خارقة للعادة نتقاسمها مع أنصارنا."

من جهته قال رئيس باريس سان جرمان، ناصر الخليفي :" نشعر دائما بالسعادة نفسها والفخر نفسه عند التتويج بلقب مهم مثل الدوري الفرنسي، الليغ1 هي المنافسة الأهم في بلد توج على عرش العالم كرويا الصيف الماضي. هذا الحديث يكفي وحده لمدى الأهمية التي نوليها دائما للألقاب التي نحصدها وسط هذه الأمة الكروية العظيمة التي هي فرنسا. أهنيء لاعبي الفريق وأنا فخور بهم، بالمدرب، بالطاقم الفني وبجميع القوى الحية لباريس سان جرمان الذين يعملون بدون هوادة من أجل المساهمة في نمو وتطوير النادي. كما أتوجه بالشكر إلى أنصارنا لوفائهم وتشجيعهم غير المحدود. شغفهم وحبهم للنادي يعتبر أفضل وأجمل لقب لنا."