باريس آداء وفعالبة !

الفريق الأول

أهم اللحظات تحت المجهر:

عنوان المواجهة كان: المتصدر أمام ملاحقه المباشر، الدفاع الحديدي الباريسي أمام أفضل خط أمامي في الليغ1 حتى الآن، على الورق حملت هذه المواجهة كل عناصر القمة الكروية الواعدة.

على الميدان كان نفس الشعور، لأن المباراة انطلقت قوية منذ الوهلة الأولى وكانت أولى الفرص الباريسية بواسطة باريديس (2) الذي سدد كرة لامست القائم، قبل أن يرد يرد لاج بعد ذلك بدقيقة غير أن نافاس تصدى لكرته.

بداية المباراة مغرية وفيها كثير من الحركة وخصوصا الإلهام، في صورة تلك اللقطة الإسبانية الخالصة حيث مرر عيريرا الكرة لسارابيا الذي إنطلق وراوغ داخل المنطقة قبل أن يسدد كرة يسارية خادع بها حارس الفريق الضيف (1-0، د13) ! أنجيه تلقى هدفا مبكرا ستكون له عواقب لاحقا، ولتدارك التأخر إندفع إلى الهجوم ولكن الدولي المغربي عليوي فشل في التعديل بعد إنفراده بنافاس حيث سدد بعيدا عن المرمى (22). ثم سدد سانتاماريا كرة صعبة تمكن نافاس من إبعادعا بقبضتي يديه (33)، بالمقابل الباريسيون بدورهم واصلوا المحاولات وتمكن إيكاردي من مضاعفة النتيجة بعد عمل جيد من سارابيا مسجلا أول هدف له في بارك دي برنس (2-0، د37) !

بعد الإستراحة واصل الباريسيون سيطرتهم وإحكام القبضة على دفاع الفريق الخصم، حيث تمكن غاي من إستغلال حاول سارابيا تسديدها نحو المرمى بعد رد تسديدته الأولى من على خط المرمى، ووضعها داخل الشباك (3-0، د59) ! نصف الساعة الأخير بقي على ذات النسق، فالثنائي غاي فيراتي يراقبان اللعب ويمار يقود الحملات، بينما تكفل حارس أنجيه بوقف النزيف بعد تصديع لمحاولات النجم البرازيلي (60ـ 62، 75) ! قبل أن يتمكن الأخير في الوقت بدل الضائع من تجسيد محاولاته مشاغلا تمريرة من شوبو موتينغ، مؤكدا أنه ملك اللحظات الأخيرة، حيث سجل أهدافه الأربعة بدءا من الدقيقة السبعين (4-0، 90).

بالآداء والفعالية إبتعد باريس سان جرمان عن أنجيه بخمس نقاط في الترتيب العام وخطف منه صدارة ترتيب أفضل هجوم (17 لباريس مقابل 16 لأنجيه). السعرة كانت مثالية  ومفيدة !

باريسي في المباراة: بابلو سارابيا

من إسطنبول إلى باريس، المعركة نفسها لسارابيا ! بعد أن كان وراء تسجيل الهدف الوحيد يوم الثلاثاء بإهدائه أول تمريرة حاسمة له مع فريقه الجديد، عاد اللاعب الإسباني وجدد الموعد مع الفعالية، ولكن هذه المرة تقمص دور الهداف والممرر معا، فتمكن من إفتتاح باب التسجيل بطريقة رائعة ثم أهدى كرتين (تمريرتان حاسمتان وهدف) ! الدولي الإسباني سجل ومرر في مباراة واحدة (ليغ1 وليغا) للمرة الخامسة عام 2019، وهو أفضل رقم في البطولات الخمس الكبرى. يستحق أن نرفع له القبعة بابلو !

 

الكلمة: الأولى

الثنائي سارابيا وغاي كان نشطين جدا وتألقا في مباراة هذا السبت، وتمكنا من إفتتاح عدادهما التهديفي مع فريقهما الجديد، بينما بات إيكاردي أول باريسي يتمكن من التسجيل في أول مباراة يلعبها أساسيا منذ مبابي، في سبتمبر 2017 في متز (5-1). القادمون الجدد تم تبنيهم نهائيا من قبل جمهور بارك دي برنس !

في الواجهة:

بدأت العطلة الدولية ولاعبونا الدوليون سيطيرون للإلتحاق بمنتخبات بلدناهم. بعد هذه العطلة الدولية سيبدأ ماراطون جديد حيث سيلعب الباريسيون 3 مباريات في 9 أيام. إبتداء من 18 أكتوبر (20:45) في إفتتاح الجولة العاشرة أمام نيس في ملعب أليانز ريفيرا، حيث سيحاول بطل فرمسا مواصلة سلسلة إنتصاراته على المضيف للمرة الثالثة على التوالي، وخصوصا محاولة إضافة فوز رابع على التوالي خارج القواعد في البطولة.