الباريسيون يبعثون موسمهم الأوروبي !

الفريق الأول

فاز باريس سان جرمان 2--0 على مضيفه باشاكشهير ضمن الجولة الثانية من دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

/media/190440/ext-fulltime-cr-istanbul.jpg

عاد باريس سان جرمان إلى دوري أبطال أوروبا بتنقل إلى اسطنبول لتحدي باشاكشهير. توماس توخيل دخل بتشكيلة منظمة عبر طريقة 4-4-2 مع مويس كين إلى جانب كيليان مبابي على جبهة الهجوم ، ودعم نيمار جونيور وأنخيل دي ماريا في منطقة الإنشاء والإعداد.

منذ بداية المباراة ، أدرك وصيف بطل أوروبا أنه سيكون من الضروري الرد على الفريق الخصم المصمن على اللعب على الجانب البدني. بتركيز شديد ، تم اختبار رجال توماس توخيل في الربع الأول من الساعة ضد فريق كان متحمسًا بقدر ما كان شجاعًا. محرومون من خدمات نيمار جونيورالذس خرج مصابا وحل محله بابلو سارابيا - ثم حاول الباريسيون الانتشار لعكس الاتجاه. أنخيل دي ماريا (17 ، 32) ، أليساندرو فلورنزي (18) ، أندير هيريرا (29) ، أو كيليان مبابي (38) جربوا حظهم، دون أن ينجحوا في إيجاد الطريق إلى المرمى.

/media/190443/papier_baspsg_2.jpg

المشهد تم تأكيده أيضا بعد العودة من غرف تغيير الملابس. زملاء كيليان مبابي واصلوا خلق الثغرات من أجل مخادعة الدفاع التركي، مثل ما قام به بابلو سارابيا (46). قبل أن تفتح الخطوط حيث تبادل الفريقان الهجمات واحدة بواحدة، وكان أنخيل دي ماريا على بعد خطوة واحدة من استغلال التمريرة الرائعة على طبق من ذهب من كيليان مبابي (57).

/media/190449/papier_baspsg_8.jpg


ولكن في النهاية وجد رجال توماس توخيل الطريق إلى المرمى . بعد ركنية لعبها كيليان مبابي بسرعة، تلقاها مويز كين برأسية محكمة لا ترد ، فك بها شيفرة الدفاع التركي (0-1 ، 64). انتهز اللاعب الإيطالي الدولي الفرصة ليفتح عداده التهديفي كأس أوروبا مع باريس سان جيرمان. بل أنه تمكن من إهداء نفسه ثنائية بتسديدة رائعة بعد هجوم سريع (0-2 ، 79).

/media/190453/papier_baspsg_12.jpg

على الجانب الآخر من الملعب ، اعتمدالباريسيون على الإسطوري كيلور نافاس لمتابعة كل فرصة تركية. بمساعدة من الكوستاريكي ودفاع جاد لم يستسلم ، مثل لايفين كورزاوا في كل مكان على جانبه الأيسر ، تمكن الباريسيون من الحفاظ على هذه النتيجة حتى صافرة النهاية.
الباريسيون سيعودون للمباريات الوطنية يوم السبت برحلة إلى نانت قبل التنقل إلى لايبسيتش في دوري أبطال أوروبا في غضون أسبوع.

/media/190492/stats-kean.jpg