إنطلاقة نارية !

الفريق الأول

/media/29749/score-psgno.jpg

أهم اللحظات تحت المجهر:

الموسم ال46 على التوالي ضمن أندية النخبة (رقم قياسي) بدأ إذن بمباراة كلاسيكية. عرض إستثنائي، لوحات هجومية مثيرة، كل هذا أمام مدرجات مملوءة وجماهير مقتنعة بناديها: هذا ما يسمى البداية النارية ! منذ البداية فرض الباريسيون نسقهم على المباراة ووضعا حدودها باكرا. فكانت أولى المحاولات بواسطة كافاني بداية (6) ثم مبابي في محاولة فردية (16) اللذين أعطيا أولى الإشارات الهجومية. أخيرا سيناريو المبارة تحول عبر صافرة الحكم الذي لجأ إلى تقنية الفيديو ليتأكد من لمسة يد داخل المنطقة ويعلن بعدها عن ركلة جزاء للباريسيين، إنبرى لها إدينسون كافاني بقوة وفعالية مسجلا الهدف الول (1-0، د24) !

/media/29733/papier-but-cavani.jpg

الباريسيون فرضوا سيطرتهم شبه المطلقة على المواجهة وبلغت نسبة الإستحواذ على الكرة نحو 80 في المئة، بينما تألق مبابي على جناحه الأيسر. بينما كاد سارابيا يضاعف النتيجة لولا تدخل الحارس برنادوني بأعجوبة في الدقيقة 42. ورغم محاولة ريبار في الدقيقة 42 للضيوف إلا أن الشوط الأول غنتهى على سيطرة باريسية واضحة. مع بداية الشوط الثاني واصل البارييون سيطرتهم وفي لقطة مدرسية كروية رائعة مرر ماركينيوس لبيرنات الذي مرر بدوره لمبابي الذي سدد الكرة صاروخية داخل المرمى (2-0، د57) ! الدولي الفرنسي الفعال تحول من هداف إلى ممرر ومرر كرة لدي ماريا سانحة تمكن منها الدولي الأرجنتيني من تسجيل الهدف الباريسي الثالث، بعد دخوله بديلا لساربيا بسبع دقائق (3-0، د70) !

بالتأكيد ان جشعنا كان يتمنى رؤية تجسيد رأسية مبابي (75) او صاروخية كافاني (82) إلى أهداف، ولكن المهم تم رسمه بوضوح، وأن البطل قد أبان عن طموحاته من أول إمتحان.

 

/media/29745/papier-mbappe-1.jpg

باريسي في المباراة: كيليان مبابي

مبابي رجل مستعجل. فبعودته إلى حديقته، أظهر مرة أخرى فعاليته بإهداء هدف لدي ماريا ولكن أساسا بتسجيله هدف آخر اضافه إلى عداده الساعي ألى تحطيم الأرقام. لقد سجل هدفه ال63 في 98 مباراة في الليغ1، أفضل هداف في الموسم الماضي (33 هدفا) فتح عداده هذا الموسم وضرب الموعد الجديد. في عام 2019 وحده سجل 21 هدفا في الليغ1: لا يوجد أي لاعب في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى تمكن من فعل ذلك خلال نفس الفترة... النابغة عائد !

الكلمة: القوة

من بداية الموسم، يبدو أن اررسالة بسيطة وواضحة: في بارك دي برنس، ممنوع الدخول ! فباريس سان جرمان الذي لم يتذوق طعم الخسارة في عرينه طيلة موسم 2018-2019 (17 إنتصار وتعادلان) رفع عدد مباريته دون خسارة في حديقة الأمراء إلى 20 مباراة. وخصوصا أن الباريسيين وكما فعلوا مع كون الموسم الماضي، طبقوا"السعر المحلي" على الضيوف وهو 3-0 !

 

/media/29744/papier-marquinhos.jpg

في الواجهة

15 يوما بعد تتويجهم على حسابه بكأس الأبطال (2-1)، سيلاقي فريق العاصمة مجددا خصمه رين، في أول تنقل له في الليغ1. فبعد شنزن الموعد سيكون إذن في روازون بارك، الملعب الذي يملك فيه رجال توخيل 4 إنتصارات متتالية في المسابقة. وفي منطقة البروتان الباريسيون ساعون لتأكيد أن فعاليتهم الصيفية حيث فازوا في 15 مباراة من المبارات ال16 التي لعبوها شهر أغسطس.