رقم جديد لباريس سان جرمان في بيع التذاكر

النادي

مع نهاية موسم 2018-2019، سجل باريس سان جرمان رقما قياسيا جديدا في طلب التذاكر على مبارياته، وهو الرقم الأعلى الذي لم يتم تسجيله من قبل، وذلك بفضل مضاغفة النادي الباريسي لتوهجه وتوسعه على المستوى العالمي. ولم يفتح النادي الباريسي شبابيك البيع يوم المباراة منذ 20 مايو 2017.

في عام 2019 حطم باريس سان جرمن رقما قياسيا في مبيعات التذاكر. وقد باع النادي الباريسي أكثر من 1230000 تذكر خلال هذا الموسم. ولعب باريس سان جرمان مبارياته في بارك دي برنس بشبابيك مغلقة للموسم الثاني على التوالي أي ما يفوق 50 مباراة. وقد إرتفع متوسط الإقبال على المباريات موسم 2018-2019 إلى 47300 متفرج في المباراة، محافظا على نسبة ملء الملعب في مستوى 99%.

وقد شهد موسم 2018-2019 إنتعاش نشاط النادي على المستوى العلمي. وقد شكل المتفرجون الأجانب نسبة 20% من مشتري التذاكر الفردية لحضور مباريات النادي الباريسي موسم 2018-2019. وكشاهد على الإنتشار السريع والكبير لشعبية النادي عبر مختلف أرجاء العالم، فقد حضر متفرجون من أكثر من 166 جنسية مختلفة إلى بارك دي برنس هذا الموسم. بينهم أغلبية قادمة من الولايات المتحدة (12%) والبرازيل (8%). كما تزايد الإهتمام بنادينا في الدول المجاورة التي تملك ثقافة كروية: 8% من المتفرجين في بارك دي برنس قدموا من بريطانيا، 6% من إيطاليا و5% من ألمانيا.

وقد ساهم هذا الرقم القياسي في إرتفاع مداخل يوم المباراة للنادي. وقد سجل النادي الباريسي نحو 155 مليون يورو. وحافظ النادي الباريسي على سياسة أسعار معقولة ومقبولة للتذاكر. زشهد متوسط بيع ربع التذاكر بسعر 20 يورو، وأكثر من الثلث (35%) بسعر 25 يورو.

بالنسبة للموسم المقبل، فإن النادي يستعد لمواجهة إرتفاع كبير على الإقبال على شراء التذاكر لحضور مبارياته في براك دي برنس. لدرجة أن الإشتراكات لموسم 2019-2020 قد نفذت جميعها. وأكثر من 18000 شخص مسجلون في القائمة الإنتظار.


وفي إنتظار المسوم المقبل فإن باريس سان جرمان يحضر من الآن عروضه لبيع التذاكر بالوحدة أو المجموعة لموسم 2019-2020. أولى التذاكر سيتم بيعها بعد ايام قليلة من صدور الرزنامة الجديدة للموسم المقبل.