"بدأنا نرى نهاية النفق" - نادي الانصار مقابلة

النادي

يروي لنا كريم، رئيس نادي أنصار باريس سان جرمان في المغرب، آثار الأزمة الصحية، بسبب فيروس كورونا، على حياته اليومية ورأيه في مبادرات باريس سان جرمان خلال هذه الازمة.

منذ بداية الأزمة الصحية، وجد أنصار باريس سان جرمان أنفسهم أمام واقع جديد، وهو عيش يومياتهم بدون متابعة فريق القلب على المستطيل الأخضر وبعيدا عنه. اليوم، تضاعف الشوق بالنسبة لكريم، رئيس نادي أنصار الفريق الباريسي في المغرب، حيث قال "خضعنا للحجر المنزلي منذ 20 مارس الماضي، لم نخرج من بيوتنا، لقد كان حجرا كاملا ولكن بدأ تخفيف هذه الاجرءات منذ الأول من يونيو. بدأنا نخرج من بيوتنا وهذا يسمح لنا بالعودة تدريجيا إلى يومياتنا. ولكنني متعود على السفر كثيرا وعند غياب هذه المتعة فإن الامر يكون صعبا. ولكن الأهم اليوم هو أن العالم بدأ يتعافى من هذه الجائحة. العيش من دون كرة القدم أمر معقد جدا خصوصا العيش دون باريس سان جرمان. حدث وأن تابعت خلال هذه الفترة بعض المباريات التاريخية للفريق. حافظنا على الاتصال مع أعضاء نادي الأنصار بواسطة التواصل عبر الفيديو. كل الأمور تسير على ما يرام حتى الآن."

 

/media/166897/_g1a7624.jpg

وبفخر كبير يتحدث كريم عن لقب الدوري الجديد للنادي الباريسي. حيث ٌقال " من المؤسف إنتهاء الموسم فجأة في فرنسا. ولكنني رغم ذلك فخور وسعيد بنيل النادي لقب الدوري التاسع. الفريق يستحق هذا اللقب، لقد كنا الأحسن هذا العام، سواء على مستوى ثبات النتائج ولكن أيضا بفضل مستوى اللعب الذي أظهره الفريق طيلة الموسم."

وأعرب كريم عن شكره خصوصا للنادي بمناسبة نيل هذا اللقب الذي أهداه إلى الطاقم الطبي ولكن أيضا للمبادرات التي قامت بها مؤسسة باريس سان جرمان الخيرية "لقد أعجبت بمبادرة النادي بإهداء هذا اللقب للطاقم الطبي. لقد سجل باريس سان جرمان، عبر مؤسسته الخيرية، عدة مبادرات إيجابية بالمساهمة في مساعدة الطبقات المحرومة أو المستشفيات. من المهم جدا رؤية النادي يعمل أيضا خارج المستطيل الأخضر بتنظيم مبادرات إنسانية لإظهار القيم الإنسانية للنادي بعيدا عن الرياضة، ويهذا يساهم في جعل النادي اكبر..."

 

/media/166870/_g1a7782.jpg

ولكن كريم لم ينس أهداف النادي ويأمل في أن يواصل الباريسيون مشوارهم في دوري الابطال "فيما يخص مباراة دورتموند، فقد تابعتها عبر التلفزيون في باريس برفقة بعض أعضاء نادي الأنصار، وكانت لحظات رائعة رؤية ذلك التلاحم بين اللاعبين والانصار في نهاية المباراة. وعوض ذلك المشهد عدم تمكننا من متابعة المباراة من الملعب وعناء العودة المبكرة صباحا الى المغرب غداة المواجهة. بالنسبة لي الفريق يملك المستوى والتشكيلة اللازمة للظفر بلقب دوري الابطال. نملك تنظيما جيدا ولاعبين رائعين، لذلك يجب علينا الثقة وهدف هذا الفريق يجب ان يكون التتويج بلقب هذه المسابقة."

 

/media/166871/_g1a7601.jpg

وأمام هذه الازمة، أراد كريم أن يرسل رسالة أخيرة: "أريد أن أعبر عن تضامني ومساندتي للأطقم الطبية وللأشخاص الذين يكافحون يوميا أمام هذا الفيروس. هؤلاء الأشخاص يخاطرون بحياتهم من أجلنا، وأتمنى أن يتم الاعتراف بأهميتهم بعد هذه الازمة. بدأنا نرى نهاية النفق. وبالنسة لعشاق باريس سان جرمان الذين يعيشون من أجل النادي مثلي، أتمنى أن نلتقي مجددا قريبا في بارك دي برنس لنعيش مجددا  لحظات إستثنائية مع نادي القلب. أبعث بتضامنى وتشجيعاتي لللاعبين والطاقم الفني لأننا بحاجة إليهم وأتمنى أن يواصلوا إسعادنا."