باريس سان جرمام ونهائي كأس فرنسا: الجزء الثاني (سنوات التسعينات)

تاريخ

سيلعب فريق العاصمة الفرنسية يوم السبت أمام رين، المباراة النهائية السابعة عشرة في تاريخه في هذه المسابقة، طامحا إلى الفوز بالكأس الثالثة عشرة معززا بذلك رقمه القياسي في عدد الألقاب (12 كأس حتى الآن). وحتى يوم اليوم الموعود سيعود موقع النادي إلى المباريات النهائية التي لعبها الفريق الباريسي عبر أجزاء مقسمة حسب العشريات، اليوم سينسلط الضوء على سنوات التسعينات، حيث فاز الفريق بثلاث كؤوس في ثلاث مباريات نهائية !


النسخة الرابعة - 12 يونيو 1993، في بارك دي برنس: باريس سان جرمان - نانت (3-0)
المواجهة كانت وكأنها موجهة: عشر سنوات يوما بيوم تقريبا عن آخر فوز باريسي بكأس فرنسا أمام نانت (3-2)، جدد الآحمر والأزرق الموعد مع الكناري ! مصير هذه المباراة تحدد مباشرة مع بداية الشوط الثاني عندما تم طرد لاعب نانت كريستيان كارومبو بسبب دفعه للحكم، إثر إعلان الأخير عن ركلة جزاء لمصلحة الباريسيين. أنتوان كومبواري حول ركلة الجزاء إلى هدف السبق في الدقيقة 49، قبل أن يضيف دافيد جينيولا هدفا رائعا من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 55، ثم ألان روش سجل الهدف الثالث برأسية محكمة في الدقيقة 60. المباراة كانت ذات إتجاه واحد كرويا، ولكنها كانت مشحونة جدا حيث طرد الحكم لاعبين آخرين، وأكمل الكناري هذا النهائي... بثمانية لاعبين ! تحت الضغط إذن، ولكن العبرة من هذه السهرة كانت أن الكأس ستبقى في البيت الباريسي !

 

/media/24622/papier-8.jpg

النسخة الخامسة - 13 مايو 1995، في بارك دي برنس: باريس سان جرمان - ستراسبورغ (1-0)
عشرة ايام بعد تتويجه بالنسخة الأولى من كأس الرابطة أمام باستيا (2-0)، خاض باريس سان جرمان نهائي كأس فرنسا، سعيا منه إلى الظفر بالثنائية. بعد تبادل الكرة مع راي، وجه بول لوغوين كرة صاروخية هز بها شباك حارس ستراسبورغ ألكسندر فنسيل في الدقيقة 48 ! وتمكن الباريسيون من إضافة كأس أخرى إلى رصيدهم أمام أعين 47 ألفا من أنصارهم وعشاقهم الذين حضروا إلى مدرجات بارك دي برنس !

 

/media/24623/papier-9.jpg

النسخة السادسة - 2 مايو 1998، في ستاد دو فرانس: باريس سان جرمان - لنس (2-1)
تغيير اليدور، بمناسبة هذا النهائي الأول الذي يقام في ستاد دو فرانس. وتميز هذا الموعد خصوصا بالظهور الأخير لراي بألوان الأحمر والأزرق. وبما أن الأسطورة تحرص على خروجها المشرف، فإن الهدف الأول الباريسي أما بطل فرنسا المستبقلي، حمل توقيع النجم البرازيلي برأسية رائعة في الدقيقة 24. ثم هز ماركو سيموني شبام الحارس غيوم فارموز مرة ثانية بتسديدة لا ترد في الدقيقة 53. ورغم تمكن فريق الشمال الفرنسي من تقليص النتيجة بواسطة لاديمير سميسر في الدقيقة 83، إلا أن ذلك لم يغير شيئا في مصير المباراة: بعد شهر من تتويجه بلقب كأس الرابطة (أمام بوردو، ايضا في ستاد دو فرانس وبهدفين من توقيع راي وسيموني أيضا !)، تمكن فريق العاصمة الفرنسية من تحقيق الثنائية مرة أخرى ! المنتخب الفرنسي لم يكن قد توج بعد على عرش الكرة العالمية، باريس سان جرمان كان قد إكتسح ستاد دو فرانس...

 

باريس سان جرمان ونهائي كأس فرنسا: الجزء الأول (سنوات الثمانينات) >>>