النادي دي ماريا: “مواصلة الانتصارات”
مقابلة   نشرت 24 أبريل 2017

دي ماريا: “مواصلة الانتصارات”


فضلا عن السباق النهائي للدوري، تطرق لاعب وسط بارس سان جرمان انخل دي ماريا الى التحديات الاخيرة لنادي العاصمة في موسم 2016-2017 بدءا من القمة امام موناكو هذا الاربعاء 26 ابريل في تمام الساعة 05ر21 على ملعب بارك دي برانس.
Print
دي ماريا: “مواصلة الانتصارات”
Paris - Monaco : 5-0
1 Monaco 95
2 PSG 87
3 Nice 78
4 Lyon 67
5 Marseille 62
كامل الترتيب
11 انخل دي ماريا المزيد

انخل، ما هو تحليلك للفوز على مونبلييه 2-0 ؟

“كان الشيء المهم هو الفوز بهذه المباراة. كانت مباراة جيدة. كنا نعرف ان مونبلييه يعتمد اساسا على الهجمات المرتدة. كنا نعرف من جهتنا اننا سنخلق فرصا للتسجيل. الشىء الاكثر اهمية كان هو ان نسجل وان نفرض اسلوب لعبنا، وهذا ما نجحنا في القيام به. هدفي ؟ أنا بالطبع سعيد كوني سجلت هدفا. تمكني من مساعدة الفريق شىء مهم. يجب ان نواصل الانتصارات كي نحقق أهدافنا”.

السباق النهائي نحو اللقب انطلق جيدا …
“هذه البطولة قوية جدا. أعتقد أن ذلك ساعد على تطوير في أواخر العام الماضي. هذا هو السبب الذي جعل باريس سان جرمان لا يحقق سوى الفوز، والفوز، والمزيد من الانتصارات في الآونة الأخيرة. نحن نعلم أنه من أجل تحقيق أهدافنا، يتعين علينا تحقيق الفوز. ولا أي شيء آخر. سيكون من الصعب علينا الفوز بالبطولة لان موناكو في حالة جيدة جدا. ولكن علينا أن نواصل القيام بما نقوم به، الفوز حتى نهاية الموسم، وبعد ذلك، سنرى …”.

باريس سان جرمان سيلاقي موناكو مرة اخرى الاربعاء …
“خلال المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة ، وكنا في قمة مستوانا بنسبة 100٪. لعبنا بشكل جيد ونجحنا في الفوز 4-1. كانت مباراة استثنائية. ضد موناكو في الدورنصف النهائي، يجب ان نكرر الامر ذاته. ان نكون في مستوانا بنسبة 100٪، ونقدم افضل ما لدينا، هذه المرة على ارضنا، بمساندة جماهيرنا. لبلوغ مباراة نهائية جديدة، سيكون انجازا افضل ايضا!”

 

شخصيا، ما هو تقييمك لموسمك؟

“أنا لم أبدأ بشكل جيد. لم أكن في المستوى الذي كنت أتمناه. أعتقد أن اللعب في مسابقة كوبا أمريكا (المباراة النهائية مع الأرجنتين)، وخوض العديد من المباريات كان له تأثير. تراجع مستواي قليلا. في عام 2017، تمكنت من تمضية بعض الوقت مع عائلتي، في الارجنتين، لشحد همتي والتفكير فيما قدمته… كان يتعين علي تغيير شيء ما، ان اكون أفضل. تمكنت من تسجيل المزيد من الأهداف، والقيام بالعديد من التمريرات، وهذا هو الأكثر أهمية”.

منذ مطلع عام 2017، ساهمت في تسجيل 17 هدفا في 18 مباراة في جميع المسابقات مع باريس سان جرمان (سجلت 11 هدفا مع 6 تمريرات حاسمة). هل تفضل أن تلعب دور الهداف أو الممرر الحاسم؟
“القيام بالتمرير هو احد الاشياء التي تعجبني كثيرا. أنا أعشق مشاهدة زملائي وهم يهزون الشباك، وهذا ما أحب في كرة القدم. وبعد ذلك، عندما نسجل، فإن ذلك شعور رائع ايضا. الركلات الحرة؟ أنا أتدرب عليها كي أنجح في تسجيلها في المباريات. في فرنسا، تكون المباريات في بعض الأحيان مغلقة جدا ويصعب أن تحرز اهدافا. ركلة حرة مباشرة يكن ان تغير نتيجة المباراة…”

احتفلت بالاهداف التي سجلتها مؤخرا بطريقة انك تتحدث في الهاتف … هل يمكن ان توضح لنا ما تعنيه هذه الحركة ؟
“انها لابنتي. بشكل عام، لا أتواجد في البيت الا لفترة قليلة بسبب التدريبات والمباريات، والمنتخب الارجنتيني … وبالتالي كلما سجلت أقوم بهذه الحركة. نتحدث في الغالب عن طريق الهاتف. هي ترغب في أن أقوم بذلك، وما يطلبه أطفالنا، نفعله !”

مقابلة   نشرت 24 أبريل 2017

دي ماريا: “مواصلة الانتصارات”


فضلا عن السباق النهائي للدوري، تطرق لاعب وسط بارس سان جرمان انخل دي ماريا الى التحديات الاخيرة لنادي العاصمة في موسم 2016-2017 بدءا من القمة امام موناكو هذا الاربعاء 26 ابريل في تمام الساعة 05ر21 على ملعب بارك دي برانس.

انخل، ما هو تحليلك للفوز على مونبلييه 2-0 ؟

“كان الشيء المهم هو الفوز بهذه المباراة. كانت مباراة جيدة. كنا نعرف ان مونبلييه يعتمد اساسا على الهجمات المرتدة. كنا نعرف من جهتنا اننا سنخلق فرصا للتسجيل. الشىء الاكثر اهمية كان هو ان نسجل وان نفرض اسلوب لعبنا، وهذا ما نجحنا في القيام به. هدفي ؟ أنا بالطبع سعيد كوني سجلت هدفا. تمكني من مساعدة الفريق شىء مهم. يجب ان نواصل الانتصارات كي نحقق أهدافنا”.

السباق النهائي نحو اللقب انطلق جيدا …
“هذه البطولة قوية جدا. أعتقد أن ذلك ساعد على تطوير في أواخر العام الماضي. هذا هو السبب الذي جعل باريس سان جرمان لا يحقق سوى الفوز، والفوز، والمزيد من الانتصارات في الآونة الأخيرة. نحن نعلم أنه من أجل تحقيق أهدافنا، يتعين علينا تحقيق الفوز. ولا أي شيء آخر. سيكون من الصعب علينا الفوز بالبطولة لان موناكو في حالة جيدة جدا. ولكن علينا أن نواصل القيام بما نقوم به، الفوز حتى نهاية الموسم، وبعد ذلك، سنرى …”.

باريس سان جرمان سيلاقي موناكو مرة اخرى الاربعاء …
“خلال المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة ، وكنا في قمة مستوانا بنسبة 100٪. لعبنا بشكل جيد ونجحنا في الفوز 4-1. كانت مباراة استثنائية. ضد موناكو في الدورنصف النهائي، يجب ان نكرر الامر ذاته. ان نكون في مستوانا بنسبة 100٪، ونقدم افضل ما لدينا، هذه المرة على ارضنا، بمساندة جماهيرنا. لبلوغ مباراة نهائية جديدة، سيكون انجازا افضل ايضا!”

 

شخصيا، ما هو تقييمك لموسمك؟

“أنا لم أبدأ بشكل جيد. لم أكن في المستوى الذي كنت أتمناه. أعتقد أن اللعب في مسابقة كوبا أمريكا (المباراة النهائية مع الأرجنتين)، وخوض العديد من المباريات كان له تأثير. تراجع مستواي قليلا. في عام 2017، تمكنت من تمضية بعض الوقت مع عائلتي، في الارجنتين، لشحد همتي والتفكير فيما قدمته… كان يتعين علي تغيير شيء ما، ان اكون أفضل. تمكنت من تسجيل المزيد من الأهداف، والقيام بالعديد من التمريرات، وهذا هو الأكثر أهمية”.

منذ مطلع عام 2017، ساهمت في تسجيل 17 هدفا في 18 مباراة في جميع المسابقات مع باريس سان جرمان (سجلت 11 هدفا مع 6 تمريرات حاسمة). هل تفضل أن تلعب دور الهداف أو الممرر الحاسم؟
“القيام بالتمرير هو احد الاشياء التي تعجبني كثيرا. أنا أعشق مشاهدة زملائي وهم يهزون الشباك، وهذا ما أحب في كرة القدم. وبعد ذلك، عندما نسجل، فإن ذلك شعور رائع ايضا. الركلات الحرة؟ أنا أتدرب عليها كي أنجح في تسجيلها في المباريات. في فرنسا، تكون المباريات في بعض الأحيان مغلقة جدا ويصعب أن تحرز اهدافا. ركلة حرة مباشرة يكن ان تغير نتيجة المباراة…”

احتفلت بالاهداف التي سجلتها مؤخرا بطريقة انك تتحدث في الهاتف … هل يمكن ان توضح لنا ما تعنيه هذه الحركة ؟
“انها لابنتي. بشكل عام، لا أتواجد في البيت الا لفترة قليلة بسبب التدريبات والمباريات، والمنتخب الارجنتيني … وبالتالي كلما سجلت أقوم بهذه الحركة. نتحدث في الغالب عن طريق الهاتف. هي ترغب في أن أقوم بذلك، وما يطلبه أطفالنا، نفعله !”

Print Friendly and PDF
مقابلة   نشرت 24 أبريل 2017

دي ماريا: “مواصلة الانتصارات”

فضلا عن السباق النهائي للدوري، تطرق لاعب وسط بارس سان جرمان انخل دي ماريا الى التحديات الاخيرة لنادي العاصمة في موسم 2016-2017 بدءا من القمة امام موناكو هذا الاربعاء 26 ابريل في تمام الساعة 05ر21 على ملعب بارك دي برانس.

انخل، ما هو تحليلك للفوز على مونبلييه 2-0 ؟

“كان الشيء المهم هو الفوز بهذه المباراة. كانت مباراة جيدة. كنا نعرف ان مونبلييه يعتمد اساسا على الهجمات المرتدة. كنا نعرف من جهتنا اننا سنخلق فرصا للتسجيل. الشىء الاكثر اهمية كان هو ان نسجل وان نفرض اسلوب لعبنا، وهذا ما نجحنا في القيام به. هدفي ؟ أنا بالطبع سعيد كوني سجلت هدفا. تمكني من مساعدة الفريق شىء مهم. يجب ان نواصل الانتصارات كي نحقق أهدافنا”.

السباق النهائي نحو اللقب انطلق جيدا …
“هذه البطولة قوية جدا. أعتقد أن ذلك ساعد على تطوير في أواخر العام الماضي. هذا هو السبب الذي جعل باريس سان جرمان لا يحقق سوى الفوز، والفوز، والمزيد من الانتصارات في الآونة الأخيرة. نحن نعلم أنه من أجل تحقيق أهدافنا، يتعين علينا تحقيق الفوز. ولا أي شيء آخر. سيكون من الصعب علينا الفوز بالبطولة لان موناكو في حالة جيدة جدا. ولكن علينا أن نواصل القيام بما نقوم به، الفوز حتى نهاية الموسم، وبعد ذلك، سنرى …”.

باريس سان جرمان سيلاقي موناكو مرة اخرى الاربعاء …
“خلال المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة ، وكنا في قمة مستوانا بنسبة 100٪. لعبنا بشكل جيد ونجحنا في الفوز 4-1. كانت مباراة استثنائية. ضد موناكو في الدورنصف النهائي، يجب ان نكرر الامر ذاته. ان نكون في مستوانا بنسبة 100٪، ونقدم افضل ما لدينا، هذه المرة على ارضنا، بمساندة جماهيرنا. لبلوغ مباراة نهائية جديدة، سيكون انجازا افضل ايضا!”

 

شخصيا، ما هو تقييمك لموسمك؟

“أنا لم أبدأ بشكل جيد. لم أكن في المستوى الذي كنت أتمناه. أعتقد أن اللعب في مسابقة كوبا أمريكا (المباراة النهائية مع الأرجنتين)، وخوض العديد من المباريات كان له تأثير. تراجع مستواي قليلا. في عام 2017، تمكنت من تمضية بعض الوقت مع عائلتي، في الارجنتين، لشحد همتي والتفكير فيما قدمته… كان يتعين علي تغيير شيء ما، ان اكون أفضل. تمكنت من تسجيل المزيد من الأهداف، والقيام بالعديد من التمريرات، وهذا هو الأكثر أهمية”.

منذ مطلع عام 2017، ساهمت في تسجيل 17 هدفا في 18 مباراة في جميع المسابقات مع باريس سان جرمان (سجلت 11 هدفا مع 6 تمريرات حاسمة). هل تفضل أن تلعب دور الهداف أو الممرر الحاسم؟
“القيام بالتمرير هو احد الاشياء التي تعجبني كثيرا. أنا أعشق مشاهدة زملائي وهم يهزون الشباك، وهذا ما أحب في كرة القدم. وبعد ذلك، عندما نسجل، فإن ذلك شعور رائع ايضا. الركلات الحرة؟ أنا أتدرب عليها كي أنجح في تسجيلها في المباريات. في فرنسا، تكون المباريات في بعض الأحيان مغلقة جدا ويصعب أن تحرز اهدافا. ركلة حرة مباشرة يكن ان تغير نتيجة المباراة…”

احتفلت بالاهداف التي سجلتها مؤخرا بطريقة انك تتحدث في الهاتف … هل يمكن ان توضح لنا ما تعنيه هذه الحركة ؟
“انها لابنتي. بشكل عام، لا أتواجد في البيت الا لفترة قليلة بسبب التدريبات والمباريات، والمنتخب الارجنتيني … وبالتالي كلما سجلت أقوم بهذه الحركة. نتحدث في الغالب عن طريق الهاتف. هي ترغب في أن أقوم بذلك، وما يطلبه أطفالنا، نفعله !”

اخبار ذات علاقة