النادي يوم احتفالي بباراك دي برانس بمناسبة “يوم الاطفال”
مؤسسة باريس سان جرمان   نشرت 12 أكتوبر 2016

يوم احتفالي بباراك دي برانس بمناسبة “يوم الاطفال”


شارك نحو 5 الاف طفل اليوم في يوم الاطفال الذي نظمته مؤسسة باريس سان جرمان. وشهد الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 7 و13 عاما تجربة استثنائية بالقرب من ابطالهم الباريسيين.
Print
يوم احتفالي بباراك دي برانس بمناسبة “يوم الاطفال”
1 Monaco 80
2 PSG 80
3 Nice 74
4 Bordeaux 55
5 Lyon 54
كامل الترتيب

وتضمن برنامج فترة ما بعد الظهر، ورشات للرسم بألوان النادي على الوجوه، ولعب بيبيفوت، والعاب سحرية، قبل حضور تدريب الفريق الأول.

ووجهت الدعوة الى هؤلاء الاطفال الذين جاؤوا من مختلف أنحاء إيل-دو-فرانس، من طرف مؤسسة باريس سان جرمان بشراكة مع بلدية باريس ومجلس مقاطعة إيفلين.

وحضر الحفل ايضا مستشفى نيكر-للأطفال المرضى، شريك المؤسسة، وكذلك جمعيات الامراء الصغار، قوس قزح، هدية من أجل الحياة، أحلام، سحر في المستشفى وامل الأطفال. وبمساهمتهم، تمكن نحو 20 طفلا مريضا من الاستمتاع بهذا اليوم الاستثنائي في ملعب بارك دي برانس. كان هؤلاء الاطفال بقاعة اللاعبين، وتمكنوا من الحديث اليهم ثم متابعة التدريبات من حافة الملعب.

وقالت كريستين لو غال مديرة مؤسسة باريس سان جرمان: “نحن سعداء جدا بتمكننا من تنظيم هذا اليوم الجديد للطفل على ملعب بارك دي برانس. بالنسبة الى هؤلاء الآلاف من الشباب، هي تجربة لا تنسى. لأنها تتيح لنا أن نمكنهم من سعادة الاقتراب من نجومهم خلال يوم مخصص بالكامل للأطفال. نحن فخورون هذا العام باستضافة الاطفال المرضى. أقاربهم يبرزون لنا بانتظار الأثر الإيجابي لهذه الأحداث التي تعطيهم الطاقة في كفاحهم ضد المرض. انهم جميعا بالنسبة لنا مصدرا ضخما لحماس اضافي“.

مؤسسة باريس سان جرمان   نشرت 12 أكتوبر 2016

يوم احتفالي بباراك دي برانس بمناسبة “يوم الاطفال”


شارك نحو 5 الاف طفل اليوم في يوم الاطفال الذي نظمته مؤسسة باريس سان جرمان. وشهد الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 7 و13 عاما تجربة استثنائية بالقرب من ابطالهم الباريسيين.

وتضمن برنامج فترة ما بعد الظهر، ورشات للرسم بألوان النادي على الوجوه، ولعب بيبيفوت، والعاب سحرية، قبل حضور تدريب الفريق الأول.

ووجهت الدعوة الى هؤلاء الاطفال الذين جاؤوا من مختلف أنحاء إيل-دو-فرانس، من طرف مؤسسة باريس سان جرمان بشراكة مع بلدية باريس ومجلس مقاطعة إيفلين.

وحضر الحفل ايضا مستشفى نيكر-للأطفال المرضى، شريك المؤسسة، وكذلك جمعيات الامراء الصغار، قوس قزح، هدية من أجل الحياة، أحلام، سحر في المستشفى وامل الأطفال. وبمساهمتهم، تمكن نحو 20 طفلا مريضا من الاستمتاع بهذا اليوم الاستثنائي في ملعب بارك دي برانس. كان هؤلاء الاطفال بقاعة اللاعبين، وتمكنوا من الحديث اليهم ثم متابعة التدريبات من حافة الملعب.

وقالت كريستين لو غال مديرة مؤسسة باريس سان جرمان: “نحن سعداء جدا بتمكننا من تنظيم هذا اليوم الجديد للطفل على ملعب بارك دي برانس. بالنسبة الى هؤلاء الآلاف من الشباب، هي تجربة لا تنسى. لأنها تتيح لنا أن نمكنهم من سعادة الاقتراب من نجومهم خلال يوم مخصص بالكامل للأطفال. نحن فخورون هذا العام باستضافة الاطفال المرضى. أقاربهم يبرزون لنا بانتظار الأثر الإيجابي لهذه الأحداث التي تعطيهم الطاقة في كفاحهم ضد المرض. انهم جميعا بالنسبة لنا مصدرا ضخما لحماس اضافي“.

Print Friendly and PDF
مؤسسة باريس سان جرمان   نشرت 12 أكتوبر 2016

يوم احتفالي بباراك دي برانس بمناسبة “يوم الاطفال”

شارك نحو 5 الاف طفل اليوم في يوم الاطفال الذي نظمته مؤسسة باريس سان جرمان. وشهد الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 7 و13 عاما تجربة استثنائية بالقرب من ابطالهم الباريسيين.

وتضمن برنامج فترة ما بعد الظهر، ورشات للرسم بألوان النادي على الوجوه، ولعب بيبيفوت، والعاب سحرية، قبل حضور تدريب الفريق الأول.

ووجهت الدعوة الى هؤلاء الاطفال الذين جاؤوا من مختلف أنحاء إيل-دو-فرانس، من طرف مؤسسة باريس سان جرمان بشراكة مع بلدية باريس ومجلس مقاطعة إيفلين.

وحضر الحفل ايضا مستشفى نيكر-للأطفال المرضى، شريك المؤسسة، وكذلك جمعيات الامراء الصغار، قوس قزح، هدية من أجل الحياة، أحلام، سحر في المستشفى وامل الأطفال. وبمساهمتهم، تمكن نحو 20 طفلا مريضا من الاستمتاع بهذا اليوم الاستثنائي في ملعب بارك دي برانس. كان هؤلاء الاطفال بقاعة اللاعبين، وتمكنوا من الحديث اليهم ثم متابعة التدريبات من حافة الملعب.

وقالت كريستين لو غال مديرة مؤسسة باريس سان جرمان: “نحن سعداء جدا بتمكننا من تنظيم هذا اليوم الجديد للطفل على ملعب بارك دي برانس. بالنسبة الى هؤلاء الآلاف من الشباب، هي تجربة لا تنسى. لأنها تتيح لنا أن نمكنهم من سعادة الاقتراب من نجومهم خلال يوم مخصص بالكامل للأطفال. نحن فخورون هذا العام باستضافة الاطفال المرضى. أقاربهم يبرزون لنا بانتظار الأثر الإيجابي لهذه الأحداث التي تعطيهم الطاقة في كفاحهم ضد المرض. انهم جميعا بالنسبة لنا مصدرا ضخما لحماس اضافي“.

اخبار ذات علاقة