ريناتو سانشيز، من لشبونة إلى باريس

الفريق الأول

من لشبونة إلى باريس مرورا بميونيخ سوانسي وليل، عودة إلى مشوار لاعب الوسط الباريسي الجديد.

اسمه الكامل ريناتو جونيور لوز سانشيز، الباريسي الجديد من مواليد 18 أغسطس 1997 في لشبونة ، من ابوين من الرأس الأخضر. لمس كراته الأولى الأولى عام 2005 ، في سن الثامنة، في ريكرياتو اكياس دا موسكيرا قبل أن يتم اكتشافه بسرعة من قبل مكتشفي مواهب أحد الأندية الرئيسية في عاصمة البرتغال: بنفيكا. الاتجاه نحو بنفيكا إذا في العام التالي للشاب ريناتو، الذي انضم إلى مركز تدريب SLB الشهير.

تسلق اللشبوني السلم بسرعة عالية وانضم إلى الفريق الرديف للنادي في عام 2014 ، والذي يلعب في القسم الوطني الثاني، ونال شرف أول مشاركة دولية خلال المرور عبر مختلف فرق الشباب. بعد موسم كامل (39 مباراة رسمية ، 3 أهداف) ، تم ترقية لاعب خط الوسط إلى الفريق الأول، وبدأت سمعته تعبر الحدود. فرض نفسه في خط وسط بنفيكا (33 مباراة رسمية ، هدفان)، واكتشف دوري أبطال أوروبا، وفاز بأول جوائزه (البطولة وكأس الرابطة البرتغالية).


عروض اقنعت القائمين على بايرن ميونيخ ، الذين توصلوا إلى اتفاق مع نظرائهم في بنفيكا في مايو لانتقال اللاعب في الصيف التالي. في نهاية هذا الموسم الأول الرائع على أعلى مستوى، تم استدعاء ريناتو سانشيز من قبل فرناندو سانتوس للعب يورو 2016 في فرنسا. اللاعب الذي كان على أبواب الاحتفال بعيد ميلاده التساع عشرسيحتفل بالحدث متقدما بقليل. قدم اداء كبيرا، حتى التتويج النهائي بعد الفوز 1-0 بعد التمديد على فرنسا في سان دوني، وتم اختياره أفضل لاعب شاب في هذا الحدث.


بعد أشهر قليلة من وصوله إلى ألمانيا، تلقى ابن لشبونة تمييزًا شخصيًا جديدًا مرموقًا: الفتى الذهبي (قبل عام من كيليان مبابي). لكن الاندماج في ألمانيا كان معقدا وبعد عام و 25 مباراة في جميع المسابقات، انتقل سانشيز إلى سوانسي على سبيل الاعارة لموسم واحد. بعد تجربة صعبة جديدة في الدوري الإنكليزي الممتاز (15 مباراة رسمية)، عاد إلى بايرن ولكن بعد عام و 27 مباراة رسمية، كان يجب على اللاعب أن يستعيد بريقه وتوهجه ومن أجل ذلك اختار بلدا توهج فيه وعاش فيه لحظات استثنائية مع منتخب بلاده ا قبل ثلاث سنوات: فرنسا.


الاتجاه ليل في صيف عام 2019، وكانت القيادة الفنية تحت اشراف ... كريستوف غالتيه. لعب 30 مباراة في جميع المسابقات في موسمه الأول (4 أهداف) في فرنسا ، ثم 29 خلال الموسم الثاني (هدف واحد) ، بل وتوج بطلا لفرنسا مع ليل، أمام باريس سان جيرمان. بعد موسم ناجح جديد مع الفريق الشمالي (32 مباراة رسمية وهدفان) ، اتجه ريناتو سانشيز نحوعاصمة الأنوار حيث أصبح اللاعب البرتغالي الخامس عشر في النادي ، بعد أغوستينيو ، ألفيس ، كروز ، دانيلو بيريرا ، غيديس ، هيلدر مارينو، هوغو ليل، هامبرتو، كيندي، نونو مينديش، باوليتا، تيكسيرا ، فيتينيا. أهلا بك ريناتو!