جرعة كاملة من الثقة

قاد النجم البرازيلي نيمار فريقه باريس سان جرمان الى فوزه الرابع على التوالي خارج أرضه، حيث تغلب على مضيفه تولوز (1ـ0)، ليفسح المجال الآن للتفكير في المسابقة القارية !   

*شريط المباراة: باريس يسافر في الدرجة الأولى ! *

إنها المباراة التي مباشرة عشية موعد مهم، قبل أربعة أيام من السهرة المرتقبة في سنتياغو برنابيو. الباريسيون إذن خاضوا آخر تحد لهم قبل الموعد المرتقب أمام تولوز. وفي ملعب مكتظ عن آخره ككل مرة يحضر فيها الفريق الباريسي اليه، بادر الباريسيون منذ الوهلة الأولى وتألق الحارس لافون في الدقيقة الخلمسة عندما رد كرة كيمبامبي. ااباريسيون استحوذوا على الكرة (75 بالمئة في ربع الساعة الأول)، غير أن أصحاب الأرض حاولوا الاعتماد على الهجمات المرتدة، في صورة رأسية سانوغو الذي سدد كرة رأسية ردها أريولا في الدقيقة الثالثة عشرة. لاسانا ديارا الذي لعب مباراته الثانية أساسيا عمل على تكسير هجمات الخصم ومنح كرات أمامية سريعة نحو الهجوم حيث الثنائي نيمار ومبابي اللذين كانا أنشط المهاجمين في الشوط الأول هذا. وتألق لافون مجددا أمام مبابي في الدقيقة السادسة والعشرين، ثم عاد مجددا ورد كرة بتلقائية من على خط المرمى بعد أن خطفها نيمار من أمام المدافعين في الدقيقة التاسعة والثلاثين ! وواصل الباريسيون حصار خصمهم في منطقته، وكاد دي ماريا أن يفتتح التسجيل من تسديدة من ركنية مباشرة ردتها العارضة الأفقية في الدقيقة الخامسة والأربعين ! تولوز عاني حتى آخر ثانية في الوقت بدل الضائع ولكنه لم يتلق هدفا وخرج متعادلا في هذا الشوط..

جرعة كاملة من الثقة

نيمار يرى الحياة وردية (تولوز يطلق ليها مدينة الورود) في مواجهة تولوز كما وقفنا على ذلك في مباراة الذهاب. فاللاعب البرازيلي قام بنصف محاولات فريقه حيث سدد 6 كرات باتجاه المرمى من أصل 12 تسديدة للباريسيين، فبعد أن اصطدمت احداها بالقائم الأيسر في الدقيقة الرابعة والخمسين، لامست أخرى الزاية التسعين للمرمى من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة الحادية والستين. ولان الالحاح والاصرار ياتي عادة بالنتيجة، تمكن النابغة من استغلال كرة مررها له دي ماريا، فراقبها بالصدر وراوغ مدافعا قبل أن يسددها بيسراه قوية خادع بها الحارس اليقظ لافون (1ـ0) في الدقيقة الثامنة  الستين. وواصل النجم البرازيلي عرضه المميز وسدد كرة رائعة اصطدمت هي بالقائم في الدقيقة الثامنة والسبعين، ثم نابت العارضة الافقية مرة جديدة عن الحارس لافون وانقذت تولوز من هدف آخر بعد أن اصطدمت بها تسديدة نيمار مرة أخرى في الدقيقة التاسعة والسيعين ! رغم أن الحظ جانب نيمار في مباراة اليوم الا انه كان وراء تحقيق الباريسين فوزا مهما قبل الموعد الاوروبي !

جرعة كاملة من الثقة

الصورة: نيمار على عادته !

قبل 96 ساعة من المباراة الحدث، الرقم 10 الباريسي أخذ بعده اللازم! وأكد خصوصا مرة جديدة على علو كعبه وفنياته الاستثنائية, بعد مرور ساعة من اللعب، نيمار كان الملهم والقائد بتمكنه من تسجيل هدف فريقه الوحيد في الدقيقة الثامنة والستين بعد عمل فردي مميز داخل منطقة العمليات، ثم سدد كرة ردها القائم في الدقيقة الثامنة والسبعين قبل ان تصطدم تسديدة اخرى بالعارضة الافقية في الدقيقة الثمانين اي في ظرف دقيقتين بالتمام والكمال! نيمار مر بقليل جنب ثلاثية في هذه المباراة، ولكنه رغم ذلك عزز أرقامه وإحصائياته الخارقة: فهاهو يسجل هدفه التاسع عشر في الدوري الفرنسي، وشارك في 30 هدفا لفريقه في ... 18 مباراة خاضها في الدوري. أرقام جنونية للنابغة !

جرعة كاملة من الثقة

الدروس:

يواصل باريس سان جرمان جولته الشتوية بنسق لا يضاهى حيث حقق فوزه الرابع على التوالي خارج أرضه في اربع تنقلات متتالية وفي ظرف 11 يوما ! وحقق خصوصا فوزه الحادي والعشرين في 25 جولة من البطولة، وأظهر الباريسيون نسق البطل المقبل بقوة (يتقدمون بفارق 13 نقطة مؤقتا عن الملاحق المباشر)  ! أما فيما يتعلق بالموعد المقبل في مدريد، نعلم ان الباريسيين بدأوا عد الساعات قبل هذا الموعد الذي ينتظره عشاق الكرة في العالم...عشاق الكرة أحجزوا عيد حبكم !