باريس بدون رحمة

 سحق باريس مضيفه رين 6-1 في الدور الثاني والثلاثين من كأس فرنسا. وتألق في اولى مباريات العام الجديد ثلاثي خط الهجوم نيمار مبابي ودي ماريا حيث سجل كل منهما ثنائية. ووضع بذلك باريس سان جرمان طبعته على عام 2018 !
باريس بدون رحمة

* شريط المباراة: باريس يستعرض !*

هل سيرتبط العام الجديد بالاستعراض والابهار؟ الاشهر الخمسة المقبلة ستجيبنا على ذلك، وفي انتظار ذلك قدم باريس سان جرمان تهاني العام الجديد في ملعب روازن بارك على طريقته ! وبدا واضحا ان فترة العطلة تركت ىثارها الايجابية على الابدان والاذهان معا، حيث بدا من بداية المباراة أن لاعبي الفريق في اوج عطائهم البدني. عطاء ذهني بداية في صورة مبابي الذي تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة التاسعة (0-1) بعد 120 دقيقة من تضييعه فرصة لا تضيع، حيث ارسل كرته عالية على بعد مترين اقل من مترين عن المرمى. بعدها فرض الباريسيون نسقهم وبدؤوا في استعراض مهاراتهم الفنية والتكتيكية وسط انبهار جمهور ملعب روازن بارك... وترجم هذا الاستعراض هدفا بعد عمل ثلاثي بين دي ماريا رابيو فيراتي في منطقة العمليات اختتمه نيمار بهدف ثان للفريق الباريسي بعد تلقيه الكرة من لاعب الوسط الايطالي في الدقيقة الـ17 (0-2). ومثلما حدث في مباراة الدوري منذ 22 يوما في ذات الملعب، تمكن لاعبو فريق العاصمة الفرنسية من احكام السيطرة وقتل المباراة بهدفين متتاليين بعد 17 دقيقة من انطلاقها.... وتحول فريق رين الى منطقة الخطر سريعا وبات يرى احمرا، فيما قميص الباريسيين خارج ارم اصفر  يسر الناظرين !

باريس بدون رحمة

نيمار الذي كان المايسترو والمهندس لجميع هجمات الفريق الباريسي تقريبا، رأى كرته تصطدم بالعارضة الافقية في الدقيقة الـ 21 قبل ان يكون وراء هجمة دة مرر الكرة خلالها للظهير الايسر برشيش الذي مررها بدوره عرضية على المقاس لدي ماريا الذي اختتمها بيمناه في مرمى الفريق المضيف. باريس يضرب بقوة ويظهر علو كعب نجومه في سهرة استثنائية في منطقة لابروتاني رغم تألق الحارس ديالو الذي انقذ فريقه في ثلاث مناسبات متتالية أمام نيمار دائما في الدقائق (25، 33، 36) وكذلك امام مبابي في الدقيقة 30. وواصل الباريسيون عزفهم المنفرد المبهر بتمريرات متقنة ودقيقة وحتى من دون النظر الى الزميل. وتم ترجمة ذلك الى هدف يدرس بعد عمل ممتاز بدأ من منطقة الدفاع الباريسية عبر انطلاقة بعيدة لنيمار مرر الكرة بعدها لدي ماريا في منطقة العمليات الذي عكسها مباشرة لمبابي في الجهة المقابلة والاخير اعاد الكرة الى نيمار في منطقة العمليات حيث وضعها النجم البرازيلي في الشباك امام دهشة الحضور وانبهارهم بما رأوا (0-4 في الدقيقة 44). وفي الشوط الثاني دخل اصحاب الارض عازمين على حفظ ماء الوجه، فيما حاول الباريسيون ادارة المباراة بهدوء بعد ان حققوا المهم في الشوط الاول. وتمكن زملاء خزري من تقليص الفارق من ركلة جزاء نفذها بوريجو في الدقيقة ال (4-1). هدف رين ايقظ مجددا الآلة الهجومية الباريسية وفي ظرف دقيقتين سجل الخط الامامي اباريسي هدفين. مبابي كان المهندس اولا لهدف دي ماريا في الدقيقة 74 (5-1) ثم الموقع من تمرية من دي ماريا نفسه الذي رد الجميل في الدقيقة 46 (6-1)! ثلاثة مهاجمين وثلاث ثنائيات وستة أهداف رائعة: والعام 2018 الذي يؤشر للحظات باريسية استثنائية !

باريس بدون رحمة

* الصورة: نيمار في حديقته*

نيمار طبع تنقله مجددا نحو ضفاف الاطلسي ! النجم البرازيلي ابهر منطقة لابروتني مجددا بعلو زكعبه ومستواه الاستثنائيى وأغرق رين مجددا في فنياته ومراوغاته القاتلة وفعاليته التي لا ترد وقيادته الفنية النادرة. زيارة نيمار لاى رين توجت بثنائية جديدة ورفعت رصيد الجوهرة البرازيلية من الاهداغف الى مجموع 19 هدفا في جميع المسابقات. وتصدت العارضة مرتين لكرتين ساخنتين... ارقام جنونية وآداء استثنائي لـ "ني".

باريس بدون رحمة

الدروس:

لبدء هذا الاسبوع الذي سيشهد ثلاث مباريات ثلاث تنقلات متتالية، وقع باريس على تذكرة الطمأنينة! فبدأ التنقل الاول مستعرضا ومبهرا المراقبين، فكانت البداية نارية واعدة، وسيشد رجال إيمري الرحال مجددا الاربعاء الى اميانضمن الدور ربع النهائي لكاس الرابطة الفرنسية. والهدف هو تحقيق فوز سيكون الـ35 في مسابقتي الكأس (الوطنية والرابطة). الارقام تتوالى وتتكسر تحت أقدام الباريسيين !