يوري برشيش الرجل الذي لا يضطرب  

اول قادم الى باريس سان جرمان في مرحلة التحويلات الصيفية هو الظهير الأيسر الإسباني يوري برشيش الذي وقع رسميا على عقده مع فريق العاصمة الفرنسية  وبات احد العناصر التي ستثري التشكيلية خلال الموسم الجديد. من اهم ميزاته الشراسة والسرعة وقدرته على التسجيل، وهي مميزات يبدو انها تلاءمت تماما مع ما يبحث عنه الفريق.
يوري برشيش الرجل الذي لا يضطرب  

في شهر أيار/مايو ودع باريس سان جرمان مدافعه الأيسر ماكسويل في سهرة تاريخية، حيث خاض اللاعب البرازيلي آخر مبارياته مع فريقه الباريسي، ومنذ تلك اللحظة كان لزاما على اوناي ايمري وطاقمه إيجاد البديل والبحث عن ظهير ايسر يخلف اللاعب البرازيلي المعتزل حتى يشكل اللاعب الجديد ثنائيا في هذا المنصب مع كورزاوا بهدف خلق المنافسة بين اللاعبين وتكوين مجموعة قادرة أيضا على التنافس على مستوى جميع لاستحقاقات التي تنتظر النادي، خاصة وان باريس سان جرمان ينتظره موسم اخر مزدحم وثري بالمباريات.

وقع اختيار باريس سان جرمان على يوري اذن الذي يلقب بالمدافع الذي لا يتعب، والبالغ من العمر 27 عاما. استقدام برشيش ذي الأصول الباسكية هدفه احياء المنافسة على الجهة اليسرى من الدفاع ، منافسة يرغب فيها اوناي ايمري ويريدها في جميع المناصب.

مدافع ريال سوسييداد سابقا خاض موسما كاملا مع فريقه حيث لعب 35 مباراة في الدوري الاسباني وسجل ثلاثة أهداف كما تمكن من اهداء زملائه اربع تمريرات حاسمة. وساهم بفعالية في احتلال فريقه المركز السادس في الليغا الإسبانية. بهذا التوقيع يكون يوري قد خطا خطوة جديدة في مشواره وحقق قفزة مهمة في مسيرته التي تبقى حتى الان مختلفة عن المسيرات الاخرى.

بعد مروره باتليتيك بيلباو، التحق برشيش بإنكلترا حيث انضم وهو في السابعة عشرة الى نادي توتينهام كمرحلة أولى لكسب الخبرة قبل ان يتم إعارته الى نادي تشيلنهام  تاون، غير ان التجربة الانكليزية لمن تستغرق طويلا حيث عاد اللاعب الى اسبانيا واختار الالتحاق بفريق بلد الوليد، قبل ان يعود الى موطنه الباسكي حيث وقع مع نادي ريال يونيون من الدرجة الثالثة الاسبانية، وبعد ان اظهر مستوا لافتا شد به أنظار فريق إيبار الذي استقدمه الى صفوفه على شكل إعارة من ريال سوسييداد الذي استعاد لاعبه لاحقا وعاش معه أفضل أيّام مشواره كلاعب.

ساهم برشيش بفعالية في صعود فريقه الى دوري الأضواء عام 2014 وكانت بمثابة سنة التجسيد ليعيش بعدها اللاعب ثلاثة مواسم رائعة مع فريقه ريال سوسييداد. وبفضل أدائه القوي وصلابته اطلق عليه لقب الرجل الذي لا يضطرب.

يوري برشيش صرح عام 2014 لصحيفة موندو دييورنيفو الاسبانية قائلا : " اذا كان لزاما ان اذكر مثلي وقدوتي في عالم الكرة فانه روبيرتو كارلوس. فهو لاعب سريع وصلب ويملك قدرة كبيرة على التمركز، يجيد الدفاع والمساعدة في الهجوم، ويملك دائما شراسة إيجابية، وهناك أيضا بيشنتي ليزيرازو، أحب كثيرا هذا اللاعب وطريقة قراءته للعب".  انه اكتشاف جديد في الدوري الفرنسي الذي سيتعرف بدوره على نفسية وذهنية لاعب من حديد. انها إشارة انطلاق الميركاتو الباريسي.